منتــدى الشـــبابيــة


دردشة ليبية - برامج كاملة -بحوث -شعر -عالم المرأة - مسابقات -قصص وروايات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة روميو وجولييت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدو

avatar

عدد المساهمات : 537
نقاط : 15242
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: قصة روميو وجولييت   الأربعاء يونيو 02, 2010 11:25 am

روميو وجولييت



قصة تحكي عن عاشقين صغيرين قدر لحبهما بالانتهاء نهاية مدمرة، لما يخيل لهما قط ان حبهما سيكون السبب في نهايتهما المأساوية تلك، هذان الحبيبان لم يفعلا شيئا خطأ الا انهما وقعا في الحبزهناك ثلاث عوامل ساعدت على لنهايتهما وهي الشقاق بين عائلتيهما، خيانة الممرضة لجولييت وأهم عامل هو القدرفالشقاق بين العائلتين كان عامل ساعد على انهاء حب روميو وجولييت. فالعائلتين مونتاجيو وكوبليتس كلن بينهما العديد من المشكلات وكان بينهما كراهية شديدة وتلك الكراهية كانت سببا في العديد من المشكلات بين روميو وجولييت وكانا العاشقين على علم بتلك الكراهية لذلك أخفوا زواجهما لانه اذا علم اهليهما بزواجهما فسيجعلا حياة اطفالهما بائسة. فلن يتمكن روميو وجولييت من رؤية أحدهما الاخر فكلا من العائلتين كانا يتمتعان بعند شديد وكان من المستخيل مصالحتهما في النهاية نعلم ان الشيء الوحيد الذي قد يجمع العائلتين هو موت روميو وجولييت.لان روميو وجولييت قد اخفيا زواجهما عن عائلتيهما فقد لجأوا الى اناس اخرين طلبا للمساعدة فاحايانا يعطي لهما تلك الاشخاص نصيحة خاطئة او حتى يقوموا يخيانتهما فالممرضة على سبيل المثال خانتهما على الرغم من انها كانت مقربة لجولييت فقالت لها انه من الافضل الزواج من باريس ولذلك تركت جولييت وحيدة في ذلك الموقف ولم تساندها. جولييت كانت فتاة عاقلة ولكن كان من الافضل ان تجد شخص ما بجانبها ولذلك هربت جولييت واتخذت بعض القرارات الحاسمة فمن رايي اذا بقيت الممرضة معها كانت الاشياء تغيرت ولم تنتهي بتلمك الطريقة المأسوية.عند النظر الى نهاية روميو وجولييت تجد ان العامل الاساسي كان القدر فالقدر فوق كل شيء دمر روميو وجولييت فمنذ البداية كان من الواضح نهاية العاشقين المأساوية، قد يقول البعض انه من المستحيل تغيير القدر قد يكون مقدرا لروميو وجولييت تلك النهاية المأساوية تى ينتهي الخلاف بين عائلتيهما.من الاشياء التي تثير السخرية حفلة لااقنعة التي جعلت جولييت تقع في حبه دون ان تعرف من يكون فاذا عرفت من كان فربما لما كانت وقعت في حبه على الاطلاق.في النهاية، منذ بداية القصة ويتضح ان حب العاشقين سينتهي نهاية مأساوية، انه من المحزن انهما كانا عليهما الموت بتلك الطريقة هناك جملة قيلت في المسرحية وهي تلخص هذه القصة "لا توجد قصة بها حز ن أكثر من قصة روميو وجولييت."

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة روميو وجولييت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــدى الشـــبابيــة :: منتديات العلم والتعليم والتعلم :: شخصيات وأحداث تحت المجهر-
انتقل الى: